تطوير الذات, حياة يومية, ضيوف عالم نوتة

ضيفة عالم نوتة: العنود السلولي

متجر نوتة يستضيف هذا الشهر شخصية استثنائية ومعطاءة، مشعة. لها تأثير بطريقة استثنائية ومتميزة بما تقدمه فيما يخص الوعي وتطوير الذات وفهم الحياة..

نرحب بالعنود السلولي، مدربة وعي وحياة والمتخصصة في فك رموز العقل اللا واعي والعلاج بالمعنى والتحفيز.

  • بداية العنود عرفينا بك واعطينا لمحة عن مسيرتك وتخصصك.

يا أهلاً وسهلاً ويا صباح ومساء الخير ونوايا الخير لأهل الخير، بداية أنا العنود محبة للحياة وأؤمن بأنها يسر ومتعة وقررت أن أعيشها بكيفيات تخدم ما أومن به، تخصصي الجامعي بكالوريوس تربية خاصة و المسيرة من الناحية المهنية متنوعة جدًا في التجارب والخبرات والعلاقات بين متعلمة ومتطوعة و معلمة ومنسقة إدارية وإدارة فرق وتنظيم فعاليات وباريستا تتقن صناعة القهوة بحب وأخصائية لذوي الإعاقة ومديرة مشاريع تنموية ومدربة ولايف كوتش.

  • حديثنا عن سبب اختيارك لهذا التخصص وأهمية نشره بالنسبة لك بين المهتمين والفئة الباحثة عنه كوعي وتحفيز وتطوير ذاتي وكيف كان تقبل الناس لمثل هذه النوعية من الدورات.

سبب اختياري لهذا التخصص إيماني بأهمية صناعة الإنسان داخليًا فكريًا وشعوريًا لينعكس بجودة على سلوكياته وحياته خارجيًا، الناس متقبلة المجال لكن قد ينقصها أحيانًا التطبيق الفعلي وإلا كعلم فنحن في ثورة معرفية ومعلوماتية رهيبة وجميلة وسهلة لكن من يطبق ومن يستشعر؟ وهنا المحك والفارق !

  • متى كانت أول دورة قدمتِ فيها هذا الموضوع وكيف كانت ردات فعل مرتادي الدورة؟

حقيقة لا أتذكر! لأني قدمت العديد من الدورات واللقاءات منذ أيام الجامعة، لكن قد أتذكر أول محتوى تدريبي صنعته برؤية واضحة في 2018م وكانت عن (الحياة متعة)، كان التفاعل جميل ولله الحمد.

  • من بين جميع الدورات التي قدمتيها ما هي الدورة التي ترين أنها لامست شريحة كبيرة من الناس وكان عليها إقبال كبير؟

سيناريو جودة الحياة والحياة متعة.

  • بما أن الدورات والجلسات الحوارية وغيرها من الورش واللقاءات تحتاج منك إلى تحضير مسبق سواء كان في تحديد الموعد والموضوع المقدم وحجوزات المكان، كيف تقوم العنود بتنظيم وترتيب هذه المهام؟

أنا صديقة الورقة والقلم وصديقة التقويم في الجوال تحديدًا واصنع قائمة المهام اليومية يوميًا، أول ساعة في يومي خاصة جدا لصناعتها بجودة  ومتعة بحيث أقوم بمراجعة مهام الأمس وكتابة مهام اليوم واستشعار النعم والامتنان وتحديد وكتابة وتوجيه شعور وفكر ومهام اليوم لأني أؤمن بأنه إذا حسن البدء حسن الختام.

  • هل للأجندة أو جداول ترتيب الوقت نصيب في الاستخدام معك؟ وهل تحتفظين بأي منها؟

طبعاً طبعاً طبعأ وأكيد وأكيد وأكيد.

أحب أن يكون لدي لكل سنة نوته بحيث تحتوي على كل نواياي للسنة ومنها للأهداف والكيفيات والعادات التي ستترجم تجلي هذه النوايا، ونعم احتفظ بها لأني أحب مراجعتها لأتابع تطوري.

  • ما هو الترتيب والتنظيم بشكل عام بالنسبة لك؟

هو جودة حياة فكريًا فشعوريًا فسلوكيًا، فالترتيب والتنظيم لكل ما أملك من موارد وأشياء وعلاقات بترتيبي لها سأحقق شكر حقيقي مترجم بالفعل لأن مفهوم الشكر الحقيقي هو استخدام ما نملك فتزداد النعم بناءًا على الوعد الرباني الحق.

  • سبق وقدمتِ أفكاراً عن (التخفف) في جلسة حوارية مع (قراشيع) هل ترين أن التخفف من الأشياء التي تساهم في الترتيب؟

بحسب الهدف من التخفف وسبب التخفف إن كان التخفف من الشيء لأحد الأسباب التالية نعم يساهم في الترتيب:

  •  لأنه لا يعني لي أي معنى شعوري أو انتهى المعنى الشعوري الذي كان يقدمه لي.
  • لا يقدم لي نفع الآن مثل (انتهاء صلاحية، تغير مقاس، عطل عن النفع المصنوع لاجله ..الخ)
  • لم أعد استخدمه ببساطه !
  • “على الهامش” بودكاست تقدمين فيه مواضيع منوعة تهم الوعي والجميل أنك تستضيفين ضيوفا ملهمين لتعزيز الحلقة وزيادة الفائدة والالهام. متى بدأ البودكاست ؟

في 2019م.

  • كيف تقوم العنود بالتحضير لمواضيع البودكاست واختيار الضيوف؟ والأهم كيف تقوم بتنسيق الحلقة واظهارها بهذا الشكل المتناسق، الواضح والمفهوم؟

التحضير بداية بعصف ذهني لكل الأفكار إتجاه الموضوع ثم بدأ ترتيبها بناء في مربع لأربعة خانات يحتوي كل مربع على سؤال من مجموعة الأسئلة (ماذا، لماذا، كيف، ماذا لو)، ثم يتم ترقيم الأفكار الرئيسية التي ستعرض بناء على التراكم المعرفي الذي سيصل للمستمع بجودة ونفع وبساطة.

  • لديك طاقة وروح عظيمة، ماهو الشيء الذي يلهمك دائمًا حتى تبقين هذه الروح مشتعلة ومضيئة؟

الإلهام من الله ومما خلق الله ومن ينوي استشعار أهمية الحياة والتكريم لحمل أمانة النفس ولديه الرغبة في تزكيتها سيجد الإلهام في كل شيء!

  • ما هي نصيحتك التي تودين تقدمينها لقراء مدونتنا والمهتمين بما أننا في بدايات سنة جديدة. 

الحياة متعة هنا والآن ، بما لديك وبما تملك لا تؤجل شعور ممتع وجميل تستحقه بعذر وشماعة (عندما) لأن بذلك ستستمر تركض لـ(عندما ثانية) حينما تنتهي ال(عندما الأولى) ولأن ما سيأتي سيزيد ما أنت عليه الآن  فكن من الآن مستمتع وسعيد.

ختامًا نشكرك العنود على قبولها الاستضافة واجابتها على أسئلة مقابلة عالم نوتة ونفتخر جدًا بانضمام اسمك ضمن قائمة الضيوف الملهمين لدينا..

يمكنكم متابعة العنود من خلال مواقع التواصل الإجتماعي، تويتر: No0odah1@

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s